الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتم تصميم الموقع بواسطه علاء عبد الواحد+Mr.MDVIP

شاطر | 
 

 تكنولوجيا الفوتوفلطيات الشمسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
akmal.akmal
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 04/03/2010
العمر : 25
الموقع : amiraelhoba.yoo7.com

مُساهمةموضوع: تكنولوجيا الفوتوفلطيات الشمسية   الجمعة مارس 05, 2010 2:31 am

وفي أعقاب الطاقة الحرارية الشمسية مباشرة تأتي تكنولوجيا الفوتوفلطية الشمسية التي تحول الإشعاع الشمسي إلى كهرباء مباشرةً باستخدام مواد شبة موصلة ، وهذه هي مصادر الطاقة المتجددة الأعظم تقدماً تكنولوجياً ، والتي يحتمل أن تتقدم سريعاً إلى أبعد حد في السنوات المقبلة ، فلقد ارتفعت قدرة التركيبات السنوية الخاصة بها من ميجا وات واحد في عام 1978 إلى 35 ميجا وات 1988 0

وعلى الرغم من أن نموها بطُأ مؤقتاً في منتصف الثمانينات فلقد أخذت تزدهر في عام 1988 فتتوقع الولايات المتحدة مثلاً : زيادة قدرها 50% في عام 1989 ويأتي دعم هذه الزيادة من بعض الأسواق ، مثل أسواق الآلات الحاسبة ونظم الاتصالات وضخ الماء والكهرباء المنزلية 0
واستخدام العالم الثالث هذه الخلايا الشمسية آخذ في التوسع على نحو سريع بدرجة واضحة ، فقد جاء في تقارير واردة من الهند أنه قد تم تركيب 6000 مجموعة قروية 0
والفوتوفلطية بديل عملي للتوسع في الشبكة الكهربائية في كثير من المناطق النائية ، حيث أنها تمد بالطاقة في مدة أقصر وبتكلفة أقل ووثوقية أعلى 0

التحدي الدولي

إن تثبيت مناخ العالم يضع المجتمع العالمي أمام تحد لم يسبق له مثيل ، مجبراً كل إنسان بدءاً من رؤساء الوزارات ووصولاً إلى جمهور العالم على إدراك أننا نسكن كوكباً فريداً ونتشارك مسئولية رفاهيته 0
فضخامة المشكلة غامرة جداً والوقت قصيرٌ جداً لدرجة أن البشرية ستجبر على مباشرة التعاون على مستويات لم يسبق لها مثيل 0
وارتفاع درجة حرارة الأرض موضوع مُستجد نسبياً في برنامج العمل الدولي ، ففي أول اجتماع قمة ايكولوجية في العالم ، وهو مؤتمر أستوكهو لبيئة الإنسان الذي عقد في عام 1972لم يعرض التغير المناخي حتى ضمن التهديدات التي تواجه المجتمع 0
ففي يونيو عام 1988 اجتمع في تورنتو مجموعة كبيرة من العلماء والمسئولين الرسميين عن البيئة في مختلف أنحاء العالم ، وليس في الإمكان أن يكون هدفهم الرسمي أكثر تشديداً في الدعوة إلى ( قيام الحكومات والأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة بعمل فوري لمقاومة تدهور الجو المتزايد ) .

والجدير بالذكر على وجه الخصوص ، ذلك القرار الخاص الذي مر على عَجَلٍ خلال عملية الأمم المتحدة البطيئة عادة لتُقره الجمعية العامة في ديسمبر 1988 ،ولقد دعا هذا القرار على وجه التحديد، إلى إقرار اتفاقية بشأن التغير المناخي.

ومن الدول التي رعت اجتماعات دوليه هامة بشأن الجو كندا وبريطانيا العظمى وهولندا وألمانيا الغربية والولايات المتحدة والهند واليابان 0 وفي الوقت نفسه ، أوردت اللجنة الأوربية تقريراً دعت فيه إلى القيام بجهد شامل على نطاق القارة لتحليل ارتفاع درجة حرارة الأرض ومعالجتها .
وفي عامٍ مضى تحول موقف الحكومة الأمريكية بشأن اتفاقية ارتفاع درجه حرارة الأرض من المعارضة التامة إلى المساندة التي تعوزها الحماسة .

وما أن يبدأ واضعو السياسات النظر في تفاصيل اتفاقية دولية بشأن ارتفاع درجة حرارة الأرض حتى تنشأ مجموعة كبيرة من المسائل المعقدة :
أولها : هل يُوضع حد عالمي للانبعاث الكربوني ، وبما أن خفض الانبعاث الكربوني20% بحلول عام 2005 –في مؤتمر تورنتو ،كان نوعاً من التوفيق بين مقدار الخفض اللازم لتثبيت ثاني أكسيد الكربون في الجو ويتراوح بين 50% و 80% وبين الأهداف الأشدُ تقيداً إلى حد بعيد 0
• والمحتمل أن أي خطة تُخفض الانبعاث الكربوني يساعد أيضاً على خفض غازين صوبيين ثانويين هما أكسيد النتروز والميثان .
• وتحقيق خفض الانبعاث الكربوني لا يقل عن 10% بحلول عام 2000 هو السبيل الوحيد للوصول بالعالم إلى طريق لتحقيق خفض يزيد في النهاية على 50% بحلول منتصف القرن المقبل.
وسعياً إلى إيجاد توازن بين الإمكانية العملية والعدالة من ناحية وبين ضرورة إيجاد حل عاجل للمشكلة من ناحية أخرى قمنا باستنباط مجموعة من أهداف الخفض ارتكازاً على المستوى الحالي للانبعاثات الكربونية لكل شخص 0

وإذا أخذ بهذه الأهداف فإن الدول التي تنتج ثاني أكسيد الكربون بمعدل مرتفع حالياً مثل الولايات المتحدة و روسيا تكون مطالبة بخفض الانبعاثات بنحو 35 % بحلول عام 2000 ،في حين يسمح لدول أخرى مثل الهند أو كينيا بالاستمرار في زيادة الانبعاثات .

أما الدول التي تقع انبعاثاتها الكربونية بين هذين المستويين ، كإيطاليا واليابان ، فعليها أن تخفض هذه الانبعاثات بمعدل أقل 0
وهذه الأهداف تضع العبء على العالم الصناعي للقيام بدور قيادي وعالمي تتحقق فيه تحقيقات سريعة في البلاد الغنية ، فقد يتعذر تحقيق استقرار المناخ عقوداً كثيرة ، وبما أن العالم الثالث وحده لا يستطيع أن يحافظ على مستوى الانبعاثات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكنولوجيا الفوتوفلطيات الشمسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العلميه :: المنتدي العلمي-
انتقل الى: